الانتقال الى المحتوى الأساسي

جامعة الملك عبدالعزيز

الجامعة تنظم أولى ورش العمل لإعداد المبادرات الفردية للمشاركة في "ملتقى مكة الثقافي"

 
 

 نظمت الجامعة أولى ورش العمل التحضيرية المخصصة لمبادرات الأفراد وذلك في إطار جهودها لدعم مشاركات أعضاء هيئة التدريس والطلبة في ملتقى مكة الثقافي، تحت عنوان "كيف نكون قدوة بلغة القرآن". وعقدت الورشة، التي حملت عنوانًا: "بناء مبادرات الأفراد اللغوية"، تحت رعاية وكيل الجامعة للشؤون التعليمية الأستاذ الدكتور عبدالمنعم بن عبدالسلام الحياني.


وتضمنت محاور الورشة آليات التقديم في مبادرات ملتقى مكة الثقافي للأفراد، ومفهوم المبادرات وعناصر بنائها، إلى جانب المجالات والمسارات ذات الأولوية للأفراد. وتستهدف الورشة - التي تختص بمبادرات الأفراد- أعضاء هيئة التدريس بالشطرين، وطلبة مراحل البكالوريوس والدراسات العليا والدبلومات بالشطرين، وكذلك الإداريين والفنيين، وستتلقى المبادرات الخاصة بالمشاركين دعمًا ماليًا واستشاريًا وفرق عمل تطوعية.


يذكر أن معالي مدير الجامعة الأستاذ الدكتور عبدالرحمن بن عبيد اليوبي اعتمد في وقت سابق مبادرات جامعة الملك عبدالعزيز المؤسسية التي تقدمت بها، وعددها ١٥ مبادرة لغوية، ومن أبرزها المبادرات المستقلة بدون شراكات: "وقف لغة القرآن، وتعريب وإتقان، ومبادرة أتمته مقررات المناهج التعليمية باللغة العربية، والتمكين اللغوي، والتطبيق الصرفي، وتوثيق الأدب العربي للأماكن التراثية في منطقة مكة المكرمة، وحفظ مخطوطات اللغة العربية رقميًّا". في المقابل تنطوي مبادرات الجامعة ذات الشراكات على "مستشارك اللغوي، وحدثني بالعربي، والأمن اللغوي وتعزيز الاعتدال الفكري، و"فصيح" لعبة إلكترونية و"فصحى" شخصية كرتونية، والوعي اللغوي، والإشهار اللغوي: قل ولا تقل".


 
 
 

********
 

أرسل الصفحة لصديق إطبع هذه الصفحة أبلغ عن خطأ في الصفحة أضف رابط الصفحة لموقعك
آخر تحديث 1/5/2020 9:28:01 AM
 

أضف تعليقك
الاسـم :
 
البريد الالكتروني :
 
رقم الجوال :
عنوان التعليق :
 
التـعـلـيـق :
 
أدخل الأحرف
الموجودة في الصورة :